رسالة رئيس مجلس الإدارة

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الإماراتي تطوراً أسرع بكثير من معظم الدول الأخرى حول العالم، وذلك نتيجة المبادرات الطموحة ذات الرؤية الثاقبة التي أطلقتها الحكومة الإماراتية خلال السنوات الأخيرة، انطلاقاً من رغبتها، من بين جملة أمور أخرى، في تحويل دولة الإمارات إلى اقتصاد رقمي رائد على الصعيد العالمي.

ورغم أن المشروع ككل قد استغرق عدة سنوات للوصول إلى مراحله النهائية، إلا أن طبيعته المعقدة متعددة الأبعاد تبرر الوقت المستثمر لتحقيق الهدف النهائي.

ومن أبرز عناصر النجاح في تأسيس "محفظة الإمارات الرقمية"، الالتزام التام من جانب 16 مصرفاً وطنياً، في ظل الدعم المقدم من اتحاد مصارف الإمارات، بهدف التعاون من أجل المصلحة العامة. ولا يمكن التقليل من مساهمة تلك المصارف في إنجاز هذا المشروع بعيد النظر.

كذلك، لا شك أن البيئة المواتية للنجاح التي وفرها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي كان لها دور كبير في إنجاز مهمتنا. وسنظل مدينين لهم عن المشورة والخبرة التي أتاحوها لنا في سبيل تحقيق هذا الإنجاز الكبير والمهم.

ويعتبر إطلاق klip حدثاً فريداً من نوعه من عدة جوانب. ونأمل أن تساعد المحفظة في تمهيد الطريق نحو عالم خالٍ من النقود الورقية في يوم ما، وأن تكون دولة الإمارات قد ساهمت في ذلك ولو بقدر ضئيل.

محمد الجيّاش

رئيس مجلس الإدارة

محفظة الإمارات الرقميّة